منسوجة الدولار
الدولار الأغلى ثمناً في العالم

منسوجة الدولار
منسوجة الدولار

تصور هذه التحفة الفنية الفريدة دولاراً أمريكياً. أكبر ورقة نقدية في العالم على الرغم من أن قياسها لم يبلغ سوى ٤١ × ٩٢ سم. ولا يتوقف تقدير قيمة هذه القطعة الفنية فقط على أصالتها.

وتأتي اليوم هذه المنسوجة التي نسجت بين عامي ١٩٨٣و ١٩٨٤ لتخرج من مجموعة خاصة وتثبت مرةً أخرى التميز في فن نسيج الأوبيسون "تابيسري الأوبيسون".

إذا كان هناك فنانين آخرين مهتمين برمزية "الورقة الخضراء"، الثقافية الأكثر منها نقدية في وجهيها الأمامي والخلفي، والأكثر شهرةً على مستوى العالم، كانوا غالبًا ما يستخدمونها فقط كركيزة. هذا التصور لجورج واشنطن: الأب المؤسس للولايات المتحدة الأمريكية الذي قام بصياغة دستورها وكذلك المواطن الفرنسي، يتوافق جيداً مع تكوينات إلهامات تحفة جاك فادات: العالمية والحرية والمساواة بين الشعوب والأمم.

نسيج والمذكرة المصرفية
نسيج والمذكرة المصرفية

تدل منسوجة الدولار في الواقع على براعة التنفيذ الاكثر دقةً في فن النسيج - هنا، من قبل النساجين الرئيسيين جان تشارلز تارتيير وأندريه شوليه - في واحدة من الأيقونات الأصعب تنفيذاً ليس فقط لاختلاف المقياس ولكن أيضا لشهرتها.

بمجرد انتهاء التنفيذ، تصدرت التحفة الفنية عناوين الصحف والأخبار التلفزيونية.

(Yves Mourousi) أخبار التلفزيون
(Yves Mourousi) أخبار التلفزيون

بالإضافة إلى النطاق العالمي لموضوعها، فإن جودة التنفيذ هي التي تعطي كامل القيمة لهذا التحفة الفنية. حيث لم تكتسب فقط من طبيعة المواد النبيلة التي خيطت منها، الصوف (السداة واللحمة) وخيوط الحرير، تألقاً وصلابة ولكن أيضا براعة لا يقدمها اليوم أي من التابيسري المعاصر.

وقد استغرق الأمر ٦ أشهر من العمل للنساجين لنسج هذه التحفة الفنية المنسوجة وفقاً للطريقة القديمة "نقطة ٣٤" مما أعطاها كثافة بلغت حوالي ٢٥٠٠٠ عقدة لكل متر مربع.

في فن الأوبيسون، عادة ما يتم استخدام خيوط الحرير لرسم أو إظهار التفاصيل الدقيقة: وجه، ثوب، بتلات.

لا تقتصر البراعة التقنية وتفرد هذه القطعة على فن النسيج العظيم، فلقد كان من الضروري اختيار تقنية جديدة لجعل الصورة أصلية في كل تفاصيلها: وتم رسم وتشكيل نموذج، يستخدم من قبل النسّاج، من خلال تكبير صورة سالبة وذلك لجعل أصغر تفاصيل الورقة النقدية بالحجم المطلوب. تمت دراسة جميع ظلال اللون الرمادي اللازمة لتنفيذ الوجه والزخارف، وكذلك لون الورقة النقدية الأخضر الشهير واختراعها كصباغ للصوف من قبل الصباغين الرئيسيين في فن الأوبيسون.

 جاك فادات والمنسوجات
جاك فادات والمنسوجات

تم تصميم هذه القطعة المرموقة مرة أخرى، وقفا لإلهامها الذي عبر البلدان والمحيطات، للتعرف على بداوة الفن العريق المتوارث للمنسوجات وللعثور على جامع تحف كبير جديد.